حملة تطهير وتعقيم واسعة بتاوريرت | الطب العسكري يحل بمستشفى مدينة العيون الشرقية | السلطة الامنية بتاوريرت لا تهاون مع المخالفين والمستهترين للالتزام بتعليمات | بلاغ للديوان الملكي | حالة طوائ لمدة شهر بتراب الوطني |

    اخر التعليقات

    غزلان : جميل جداً ❤❤❤ (...)

    : هل يمكنكم نشر بعض القصائد على المجلة. . و ما هي الشروط التي تتيح للكاتب (...)

    طلحاوي نورالدين : المرجو هاتفكم او موقعكم (...)

    عبد اللطيف : بني كولال السلام عليكم ورحمة الله لقد نظرة الي المشور بالصدفة ولقد صدمة عندما قراءة كلمة (...)

    عبد اللطيف : السلام عليكم ورحمة الله لقد نظرة الي المشور بالصدفة ولقد صدمة عندما قراءة كلمة بنو كولال (...)

    : Sadi chfi ahal حمام (...)

    Toufiq nemmassi : لدي رخصة سياقة من نوع b_c_d و اريد الحصول على بطاقة السائق المهني لنقل المسافرين ما (...)

العنف الزوجي وأثره على الأطفال كان محور المائدة المستديرة المنظمة بتاوريرت.

العنف الزوجي وأثره على الأطفال كان محور المائدة المستديرة المنظمة بتاوريرت.

العنف الزوجي وأثره على الأطفال كان محور المائدة المستديرة المنظمة بتاوريرت.
احتضن فضاء التنشيط الاجتماعي بالمركب الاجتماعي مولاي علي الشريف بتاوريرت مساء يوم الخميس بحر هذا الأسبوع 10 ماي حوالي الساعة الثالثة بعد الزوال مائدة مستديرة حول موضوع * العنف الزوجي واثره على الاطفال * من تنظيم وتأطير جمعية الامل للتنمية والتربية والبيئة التي أوكل اليها مهمة السهر على تسيير فضاء الايواء المؤقت للنساء في وضعية صعبة الذي تم انشاءه في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بنفس المركب الاجتماعي التابع للتعاون الوطني والذي فتح في وجه النساء اللواتي تعانين اوضاعا اجتماعية واسرية صعبة كالنساء المعنفات والأمهات العازبات وكل امرأة تعرضت لتعنيف جسدي او جنسي و حتى معنوي ونفسي .
المائدة عرفت حضورا مكثفا واقبالا كبيرا من طرف جمعيات المجتمع المدني التي تعنى بقضايا المرآة والطفل على مستوى مدينة تاوريرت وتجعل منها محاور اساسية ضمن اولويات اشتغالها نظرا لما تشكله قضايا المرأة والطفل من اهمية قصوى داخل كل مجتمع متماسك فيما بين أفراده باعتبار الأسرة هي نواة كل المجتمعات البشرية ومهد الإنسانية جمعاء التي من المفترض ان تقوم على الترابط والوئام والتراحم فيما بين مكوناتها وجسمها الواحد.
الا ان ما عاب عنه الكثيرون هو الغياب الملحوظ والغير المبرر لبعض الجهات المعنية بهذا الموضوع الأسري والاجتماعي بالدرجة الأولى والذي كان سيكون لحضورها دور كبير وايجابي في اغناء واثراء النقاش ووضع مكامن الخلل والعلل وتشخيص موضوعي وعلمي لظاهرة العنف الزوجي داخل المجتمع المغربي بصفة عامة والمجتمع التاوريرتي بصفة خاصة مع نقديم ارقام ومؤشرات حول الظاهرة التي أضحت في ارتفاع مستمر وهو ما اصبح موضع قلق كبير لدى المهتمين بقضايا الأسرة والطفل وما ينجم عن العنف الزوجي من نتائج وخيمة تعود بالضرر العام على المجتمع ككل و على الأطفال بالدرجة الأولى باعتبارهم أولى ضحايا هذا العنف الممارس على الأمهات المتزوجات والمنجبات مما يتسبب لهؤلاء الأطفال في أمراض نفسية وعقد سيكولوجية معقدة تتطلب علاج طبي نفسي طويل وشاق.
ومن بين هذه الجهات التي غابت عن الطاولة المستديرة نجد على رأسها الخلية المحلية لمناهضة العنف الممارس ضد النساء والأطفال والكائن مقرها بالنيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتاوريرت والتي كان من الأجدر على ممثلها الحضور للإشغال هذه المائدة والمساهمة في النقاش وإصدار التوصيات ، كما غابت عن المائدة كل من وزارة الصحة والعمالة ومصالح الأمن والدرك وكل الشركاء والفاعلين في هذه المجال.في حين حضر ممثل المجلس البلدي والتعاون الوطني ورجال الإعلام المحلي والجهوي والوطني.سواء المكتوب او الالكتروني حيث ساهم كل الحاضرين في النقاش الجاد والتواصل المسؤول ليتوج هذا النشاط الهام بإصدار مجموعة من التوصيات ورفعها الى الجهات المعنية لتنزيلها على الأرض الواقع والملموس لا ان تبقى مجرد حبر على ورق.


متابعة كل من محمد يوجيل وسعاد افندي.




























































عدد الزيارات : 22782
تاريخ الإضافة : 2012-05-14

























































التعليقات تعبر عن راي أصحابها


50
Danyela
The ability to think like that is always a joy to bhelod

3
allal
عنف نساء ضاهرةخطيرةفي مجتمع

122
mowatena
نشكر صحافةعلى نقلهاكل المستجدات ونتمنى في المستقبل أن يتم الاخبار عبرلموقع عن متل هده الانشطةكي نتمكن من الحضور و شكرا

53
كـــريـــمـــــــــــــــــــة
عندما تظلم المرأة الام داخل بيت الزوجية فان الكل يزيد من ظلمها.. المجتمع.. مقر عملها.. و الكل يستهزأ منها، و طبعا يعرفون جيدا انها مظلومة.. و ينسون ان لهم بنات و من الممكن ان تكون في موقفها.. "ان الله يمهل و لا يهمل.." المرجو الاخت سعاد النشر.. و شكرا لاهتمامك بموضوع المرأة لانها اساس المجتمع.."" الطفل سيكون اكبر ضحية لكل هذا العنف.. و الله المعين..

56
كـــريـــمـــــــــــــــــــة
كـــل هذا ما هو الا حبر على ورق المعنفـــات كثـــيرات خاصة بمدينـــتا تاوريرت و قريبات جدا من كل هـــذه الاجتماعات و الموائــد و لكن لا يـجـدون حــتى الاذان الصاغية "حســبي الله و نــعــم الـوكـيــل"..

57
عبدالعالي
هذه خطوة مستحسنة-- و --ولكن نحن لا نريد -أقوال- بل -نريد -أفعال- - - - - - 3

20
horaya
نشكر جمعية الأمل التي تسهر على سير الايواء المؤقت ومزيدا مثل هذه المواضيع فما احوج مدينة تاوريرت لمثل هذه المبادرات التوعوية.

إضافة تعليق

اسم كاتب التعليق :
بريد الكتروني
: Email (ضروري) سنتأكد من صحة البريد الالكتروني قبل الموافقة على التعليق

التعليق :

IP: 3.235.30.155 Votre adresse IP est conservée
من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان، والابتعاد عن التحريض والشتائم و التعليقات البعيدة عن موضوع الخبر أو التقرير أو المقال

حظك هذا اليوم

abraj

الفيديوهات الاكثر مشاهدة

مواضيع أخرى