سكان حي الوحــدة بتاوريرت وأطر مدرسة مجاورة | مدينة تاوريرت تحتضن أول مارطون لسباق الخيول بجهة الشرق | اختتام فعاليات مهرجان المنكوشي بمدينــة تاوريرت في نسخته الحادية عشـــــــــرة | بلاغ | عامل إقليم تاوريرت يدشن دار الطالبــــــــة بجماعة مستكمار بدائرة العيون |

    اخر التعليقات

    : الحياة الزوجية التى يمﻷها الحب والسعادة والشعور بالأمان هى حياة فيها نوع كبير من الإستقرار تدوم (...)

    : انا كهرباي من تازةنقيم بتاوريرت نتمن لكم مسيرة موففة بالنجاح ونحن معكم عند تلبية دعوتكم هاتفي (...)

    : ان احب مدرست بوجدور لانني تلمدة منها (...)

    : رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائع (...)

    : مبروك لك يا مدرستي الحبيبة ، كم اشتقت اليك (...)

    Johnd93 : Fantastic website. A lot of useful information here. I'm sending it to a few pals ans (...)

    Johna143 : Thank you for the auspicious writeup. It in fact was a amusement account it. Look advanced (...)

الملك محمد السادس ” أكثر واقعية

الملك محمد السادس ” أكثر واقعية

الملك محمد السادس ” أكثر واقعية
مباشرة بعد الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى 19 لعيد العرش المجيد، والذي القاه جلالته من مدينة الحسيمة، مساء يوم أمس تسعة وعشرونيوليوز الجاري، تفاعل الشعب المغربي بشكل ايجابي مع مضامنه، التي تضمنت مجملها الجانب الاجتماعي للمغاربة ” مكان الخلل” بغية إصلاح الاعطاب وخلق دينامية جديدة تأخد بعين الاعتبار الانكباب على القضايا العاجلة من تعليم وصحة وتعزيز دور المقاولات الصغرى وتبسيط الجانب الاداري وعدم السقوط في ازدواجية المؤسسات العمومية في منح الوثائق الادارية وغيرها من الجوانب التي مست جوانب أساسية في خلق التنمية.ومهما انخرط كل المحللين في مدارسة جوانب الخطاب وأهدافه المستقبلية، لكن الجانب الخفي للخطاب لم تتم ملامسته، اعتبارا أنه كان أكثر ” واقعية” مما يكشف بالملموس أن ملك البلاد، لايخفي النواقص نفسها التي يحس المغاربة قاطبة، مما يؤكد ان جلالته مستمر في نهج النقد الذاتي الذي سار عليه في وضع اليد على مختلف الاختلالات، والعمل على تقويمها بما يعزز قوة المؤسسات واستمراريتها، وهو أسلوب جديد لم تألفه أو تمارسه أغرق الديمقراطيات ذات نمط حكم ملكي.
الخطاب الملكي كان أكثر شجاعة في ملامسة مختلف الاختلالات التي تشهدها البلاد، بهدف تقويمها، مما سيساهم في تعزيز قوة المؤسسات وصلابتها كمعبر ومستجيب فعال وناجع وايجابي في التعاطي مع قضايا وانتظارات المواطنين والمواطنات، مما سيخلق الثقة ويجعل المغرب بلدا آمنا مستقرا وموحدا ضد كل مؤامرات المناوئين خاصة الخارجية، وسد الطريق أمام العدميين وناشري ثقافة التيئيس بين فئات الشعب عبر تسخير وسائل مختلفة من ضمنها مواقع التواصل الاجتماعي .
الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش ، تحدث أكثر من مرة على الاحزاب ودورها في التواصل وتكوين وتأطير المواطنين، وهو ما يتماشى مع دورها الجوهري أصلا، وكانت خطابات مماثلة في مناسبات عدة أكثر قوة حينما تحدث جلالته عدم ثقته في بعض السياسيين وتساءل كيف سيثيق المواطن في خطابهم وسلوكياتهم، بعد ان تطرق الى بعض الفئات من الموظفين والتي تفكر فقط فيما تتقاضاه من أجرة من الدولة اخر كل شهر، دون تقديم الخدمة للمرتفقين. إبراز دور التواصل الفعال والمثمر مع المواطن من أجل خلق حركية ايجابية بين هادين المكونين من المجتمع، سيساهم في معالجة القضايا عبر التدبير الجيد .
هندسة جديدة للأولويات في المجال الاجتماعي، كانت صلب الخطاب الموجه للحكومة، من ضمنها إعداد السجل الاجتماعي الموحد، الذي سيساعد على تحقيق فعالية ونجاعة الدعم المقدم للأسر المعوزة، وكذا دعم التعليم وخاصة الأولي من خلال خدمات النقل والمطاعم والإيواء.
كما شدد الخطاب على ضرورة إطلاق الحوار الاجتماعي عبر التأكيد على دعم مسلسل الجهوية المتقدمة بإصدار ميثاق اللا تمركز في غضون ثلاثة أشهر على الأكثر ، وهذا المعطى شكل انتظار الفاعلين الجهويين ازيد من سبعة سنوات عن صدور دستور المملكة سنة 2011.
مجال دعم الاستثمار شكل أهمية في خطاب جلالته ، بعد دعوته إلى تبني ميثاق جديد للاستثمار يكون أكثر مرونة وأكثر جاهزية لمسايرة متطلبات حركات الراساميل الوطنية والدولية، وبما يجعل الدولة المغربية أكثر مناعة وحصانة أمام تقلبات السوق العالمية، وأمام مختلف الحروب التجارية ومخاطرها.
الفايسبوكيون بدورهم ومن خلال تدويناتهم ، تفاعلوا بشكل ايجابي مع مضمون الخطاب خصوصا في شقه المتعلق بتكريس مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، عبر دعوة جلالته الى ضرورة إصدار مختلف النصوص القانونية التي تلزم الإدارات العمومية المعنية بآجال الرفض أو الموافقة أثناء دراسة ملفات الاستثمار، وتبني قاعدة الموافقة الضمنية في حالة السكوت وعدم التفاعل داخل الآجال القانونية، ضمانا لحقوق المستثمرين وصونا لها.

عدد الزيارات : 1116
تاريخ الإضافة : 2018-07-31

التعليقات تعبر عن راي أصحابها


إضافة تعليق

اسم كاتب التعليق :
بريد الكتروني
: Email (ضروري) سنتأكد من صحة البريد الالكتروني قبل الموافقة على التعليق

التعليق :

IP: 54.166.141.69 Votre adresse IP est conservée
من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان، والابتعاد عن التحريض والشتائم و التعليقات البعيدة عن موضوع الخبر أو التقرير أو المقال