الملك: تدبير أزمة "الكركرات" دفَن وهم "الأراضي المحررة" | عامـل إقليم تاوريرت يشرف على تدشين مشاريع تنمويـة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وذكرى عيد الشباب | إعلان | إعلان | بيان |

    اخر التعليقات

    : الحياة الزوجية التى يمﻷها الحب والسعادة والشعور بالأمان هى حياة فيها نوع كبير من الإستقرار تدوم (...)

    : انا كهرباي من تازةنقيم بتاوريرت نتمن لكم مسيرة موففة بالنجاح ونحن معكم عند تلبية دعوتكم هاتفي (...)

    : ان احب مدرست بوجدور لانني تلمدة منها (...)

    : رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائع (...)

    : مبروك لك يا مدرستي الحبيبة ، كم اشتقت اليك (...)

    Johnd93 : Fantastic website. A lot of useful information here. I'm sending it to a few pals ans (...)

    Johna143 : Thank you for the auspicious writeup. It in fact was a amusement account it. Look advanced (...)

مبدعون محليون بقلم عبد الرحيم عماري

مبدعون محليون بقلم عبد الرحيم عماري

مبدعون محليون
بقلم عبد الرحيم عماري

صدر مؤخرا للأستاذ بلقاسم سداين عمل إبداعي قصصي، والكتاب يعد من الحجم المتوسط اختار له عنوان: صرح الإقصاء . وهو يضم 12 قصة قصيرة موزعة على 147 صفحة :
و الأستاذ بلقاسم سداين

من مواليد سيدي لحسن حيث تلقى تعليمه الابتدائي. وبمدينة جرادة واصل تعليمه الإعدادي،والثانوي وبمدينة وجدة نال شهادة الإجازة. وهو يشتغل حاليا أستاذا للغة العربية بمدينة تاوريرت. مهتم بالمجال الصحفي حيث كان سباقا لإصدار أول جريدة ورقية بتاوريرت (الحشد)، فاعل، وناشط جمعوي بالمدينة، وبمسقط رأسه سيدي لحسن حيث يترأس جمعية سيدي لحسن للتنمية والثقافة التي استطاعت أن تقدم الكثير لأبناء المنطقة، وفي عدة مجالات . ويترأس بنفس الجماعة : جمعية دعم التمدرس ومحاربة الهذر المدرسي، فاستطاعت الجمعية أن توفر للمنطقة 17 استاذا وتوزيعهم على المناطق التي لا يستفيد أبناؤها من التعليم. نال العديد من الجوائز في مجال الكتابة، والإبداع من داخل الوطن وخارجه (القصة، والشعر، و النقد) معروف بإبداعاته الرائعة التي لا تخلو من استفزازات للعقل . له عدة مقالات مختلفة في العديد من الصحف، والجرائد المختلفة الوطنية والعربية. مستشار جماعي لولايتين بسيدي لحسن. له ديوان شعر تحت الطبع بعنوان: ويكتمل العمر قبل الأوان .. ومشروع رواية تحمل عنوان : لن نوقف الامتداد .. بل نتركه يمتد.. له حضور وازن في عدة ملتقيات إقليمية وجهوية ووطنية..
وقد قدم لكتابه(صرح الاقصاء) بمقدمة مما جاء فيها: تمتد هذه النصوص عبر زمن يتكون من لحظات إبداعية، كنت من خلالها اصطاد الفكرة في إطار سفر فني، ثم أبحث لها عن طعم سردي يغذي أوصالها الفنية، لتنمو وسط تأثيث، وترصيف عناصر الصورة، والفكرة. إنه بحث عن تماسٍِِِِِِ تصويري للواقع في اتجاه تحقيق الدهشة التي تعد جوهر الفعل الكتابي..
و من تجاويف أزمنة، وأمكنة مختلفة ومتباعدة أحيانا ،كانت تطل مطالع هذه النصوص صرخة حزينة..وتبتدئ في تشخيص كل غائب وحاضر من مملكة الإحساس، حيث يأخذ القلم مادته الخام ..وأبدأ في سباحة إبداعية داخل خرائط الإقصاء، فيمدني إقصاء إلى إقصاء إلى أن أصل صرح الإقصاء..
وهو بذلك يعطي إشارات واضحة انطلاقا من العنوان الذي يعد عتبة وبوابة مؤدية إلى عالم، و مضمون الكتاب الذي نجد فيه القصص التالية :
الهزيمة/ ركوب القطار/ قبالة اللوحة/ زوايا/ نسيم العودة المنعش/ صرح الإقصاء/إلى الضفة الأخرى/ الكابوس الراتب/ المنحدر/ أرواح تفك أغلالها/ الرقم الموحش/ تقاطعات.
وما يلاحظ على هذا الإصدار قيمته الأدبية والفكرية و بناؤه السردي المعتمد على إفراغ المفردة أحيانا من معناها، وشحنها بشحن رامزة ، و بالتالي تفجير المفردة ويتم توظيفها توظيفا أوسع، وأجمل. لا يخلو ذلك من متعة أدبية رائعة ، ومفيدة. أو كما قال الكاتب نفسه في المقدمة التي قدمها لكتابه:
..انه بحث عن تماس تصويري للواقع في اتجاه تحقيق الدهشة، والمتعة الأدبية التي تعد جوهر الفعل الكتابي مادمت الكتابة / الشعور/الحياة...
انه عمل يعتمد على فسح المجال للا مرئي، واستنطاق فني لسماع ما لا يسمع، و لمس ما لا يلمس، وبالتالي وصف المعنوي بصفات مادية، ووصف المادي بالصفات المعنوية..ثم يعقد بين الكلمات والأفكار داخل النصوص القصصية زواجا غير شرعي أحيانا انه زواج فني بامتياز..إلى حد الجمع بين المتناقضات والمتنافرات مادامت الحياة جمع من المتناقضات وجمع من الفوضى..وهو ما أشار إليه الكاتب نفسه ص4:
..إنها لغة النداء النائم فينا..لقتل الموت، وإحياء الحياة..إنها لذة الكتابة..حيث تتشكل أحلام، و رؤى في إطار تداخلي تختفي وراءها ظلال الأفكار، وتتكاثف الأزمنة، والأمكنة و تختلط المتناقضات، وتتعدد المواجهات وتجتمع المتنافرات، فتطلق إشعاعات إيحائية، ورمزية مادامت الحياة جمع من الفوضى...
ويقترب الكاتب من المهمش في الحياة، ويعمل على تصويره بدقة أدبية جميلة والتقاط كل ما خلف الأشياء فتتسلل إلى قصصه أحلام ورؤى مستفيدة من أبعاد فلسفية،وعقلية وأحايين أخرى من أبعاد غيبية ميتافيزيقية، وصوفية، وأسطورية. و ذلك في إطار تداخلي وإعادة تشكيل الواقع ..
وقد تناول الكتاب عدة قضايا:اجتماعية، وسياسية، ووطنية، وعاطفية، وثقافية، ودينية ، وعقائدية، وعلمية وفلسفية..وتربوية...
وقد اختار المؤلف غلافا معبرا لمضمون نصوصه لونا، وصورة حيث لا تخلو صورة الغلاف من إشعاعات إيحائية، ورمزية بعيدة وموحية جدا ...
وبالتالي فإن الأستاذ بلقاسم سداين قد يكون بعمله الإبداعي هذا قد عزز الساحة الثقافية المغربية بهذا الإصدار، وأضاف إلى سجل انجازات أبناء مدينته تاوريرت كتابه القيم هذا..والكتاب جدير بالمطالعة لأنه سيفتح نقاشا واسعا بين الأوساط المهتمة، كما انه كتاب تربوي بامتياز لأنه سينمي لدى القارئ ثقافة إبداعية جديدة، وسيغذي خياله، ومعارفه، وثقافته..فهنيئا لأستاذي..
يتبــع

عدد الزيارات : 32288
تاريخ الإضافة : 2012-12-08

التعليقات تعبر عن راي أصحابها


14
عبد السلام لعروسي فرنسا
نتمنى لك كل التوفيق أستادبلقاسم مدينةتاوريرت في حاجةإلى أغنياءالفكرومبدعين وأنت خيردليل للنهوض بهاوهناأستبشر خيرالأن زمن اللُصوص الأميون قد ولى

2
رشيد مالكي
استاذ غني عن التعريف محبوب في بلده وفي اوساط شعبية بلده نحبه لشخصيته ولمقالاته عزيز عن النفس مقالاته مرغوب فيها ونتمني منه المزيد اشكرك وأقدرك واحترمك كشخص اولا وكاتب ثانيا واستاذ لامع ثالثا هنيئا لك.

15
رشيد مالكي
استاذ غني عن التعريف محبوب في بلده وفي اوساط شعبية بلده نحبه لشخصيته ولمقالاته عزيز عن النفس مقالاته مرغوب فيها ونتمني منه المزيد اشكرك وأقدرك واحترمك كشخص اولا وكاتب ثانيا واستاذ لامع ثالثا هنيئا لك.

-11
رشيد مالكي
شخصية في المستوي استاذ عزيز عن النفس الكل يحبه وانا واحد منهم ابدل مجهودات جبارة كتاباته في المستوي المنشود أقدرك يا استاذ واحترمك وفقك الله.

30
رشيد مالكي
ما اجمل ان تكون كاتبا وما اعذب ان ينطق لسانك بكلمات رمزية تغمر صميم قلبك ،انا بدوري اعتز بهذا الانسان واقدر مجهوداته الجبارة كاتب في المستوي المطلوب موهل في كتاباته بسيط للغاية تروقني كتاباته وشخصيته وبساطته أعزك الله وجعلك من المتوفقين ،انا واحد من المتتبعين لمقالاتك وكتاباتك .

41
أستاد سدين عزيز عليا بزاف وعمرني ننساه من 2005 عرفناه وهو كاتب رائع نتمنلو طولت لعمر وصحة ولهنا ولله يخليه لمدينة تاوريرت

34
كتاب جميل وصاحبه اجمل

-9
كتيب جميل جدآ وصاحبه أجمل ٌٌُمولاي الزاكي

17
تلميذ
ما اجمل تفكيرك و الله ى

3
تلميذ
الكتاب هو فمة ما قرات و هو كتاب يحتاج الى دراسة و بحث للطلبة و انا واحد منهم

-69
rachid
وش هاد شي دخل ف إطار تربوي

إضافة تعليق

اسم كاتب التعليق :
بريد الكتروني
: Email (ضروري) سنتأكد من صحة البريد الالكتروني قبل الموافقة على التعليق

التعليق :

IP: 54.196.101.118 Votre adresse IP est conservée
من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان، والابتعاد عن التحريض والشتائم و التعليقات البعيدة عن موضوع الخبر أو التقرير أو المقال