التغرير بطفل قاصر ومحاولة هتك عرضه تقود شابا للإعتقال بمدينة تاوريرت. | الدكتور عبد اللطيف الحموشي في ذكرى تأسيس الأمن الوطني .. خدمة الوطن والمواطن هي مناط وجود المؤسسة الأمنية | من هو الدكتور أمزازي الذي حصل على الباكالوريا من ثانوية ابن الخطيب بطنجة | المغرب يسجل 95 إصابة جديدة مؤكدة لكورونا خلال 24 ساعة | 7.500.000 درهم لتقوية البنية التحتية واللوجستيكية لقطاع الصحة بإقليم تاوريرت للحد من جائحة كورونا |

    اخر التعليقات

    غزلان : جميل جداً ❤❤❤ (...)

    : هل يمكنكم نشر بعض القصائد على المجلة. . و ما هي الشروط التي تتيح للكاتب (...)

    طلحاوي نورالدين : المرجو هاتفكم او موقعكم (...)

    عبد اللطيف : بني كولال السلام عليكم ورحمة الله لقد نظرة الي المشور بالصدفة ولقد صدمة عندما قراءة كلمة (...)

    عبد اللطيف : السلام عليكم ورحمة الله لقد نظرة الي المشور بالصدفة ولقد صدمة عندما قراءة كلمة بنو كولال (...)

    : Sadi chfi ahal حمام (...)

    Toufiq nemmassi : لدي رخصة سياقة من نوع b_c_d و اريد الحصول على بطاقة السائق المهني لنقل المسافرين ما (...)

في عز تفشي فيروس كورونا: عمال شركة النظافة ”أوزون تاوريرت” بدون أجور ولا كمامات واقية.. فمن المسؤول؟

في عز تفشي فيروس كورونا: عمال شركة النظافة ”أوزون تاوريرت” بدون أجور ولا كمامات واقية.. فمن المسؤول؟

في عز تفشي فيروس كورونا: عمال شركة النظافة ”أوزون تاوريرت” بدون أجور ولا كمامات واقية.. فمن المسؤول؟
حملت نقابة عمال شركة النظافة أوزون (OZONE) تاوريرت، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، في بلاغ لها، كامل المسؤولية حول تبعات الاحتقان الاجتماعي بسبب تأخير الأجور في هاته الظرفية، وتبعات عدم توفير تدابير الوقاية من أخطار الجائحة، إلى كل من مجلس جماعة تاوريرت، باعتباره الطرف الأساسي والمسؤول الأول عن التدبير المفوض، وتفعيل المراقبة وتطبيق كناش التحملات، وشركة النظافة ”أوزون تاوريرت ”، الفائزة بصفقة التدبير المفوض بملايين الدراهم، المسؤولة المباشرة عن دفع أجور العمال ومستحقاتهم وحقوقهم، وتنفيذ مقتضيات كناش التحملات، وضمان شروط السلامة الصحية، ومعهما المديرية الإقليمية للشغل من أجل تفعيل مسطرة المراقبة، وتطبيق مقتضيات المدونة في ما يتعلق بالأجور وضمان شروط السلامة الصحية، والمديرية الإقليمية للصحة من أجل الوقوف على خطورة الوضع الناتج عن عدم توفير الكمامات لعمال النظافة، وعدم تعقيم الآليات وحاويات الأزبال، والانعكاسات السلبية المفترضة على العمال وعموم الساكنة، والسلطات الإقليمية والمحلية من أجل وضع حد لمهزلة تأخير الأجور، وضمان الالتزام بإجراء ات وتدابير الوقاية لحماية العمال وساكنة الإقليم.
وأشارت لنقابة في ذات البلاغ أن عمال شركة النظافة ”أوزون تاوريرت” يرفضون تجويعهم وتأخير أجورهم، ويرفضون الاستهتار بصحتهم، وعدم توفير شروط السلامة الصحية وتدابير الوقاية من جائحة كورونا، ويعتبرون عدم توفير الكمامات الواقية والتعقيم، بما في ذلك تعقيم الآليات وحاويات النفايات، جريمة في حق العمال وفي حق الساكنة وكافة المواطنين.
وأضاف البلاغ ”إننا كعمال نظافة نمارس واجبنا المهني والوطني مرابطين في الصفوف الأمامية لضمان نظافة مدينتنا وبيئتنا، ومواجهة هذا الوباء القاتل، ولكن نرفض أن نكون لعبة بين المجلس الجماعي وشركة ”أوزون تاوريرت”، كما نرفض استعمالنا كأدرع بشرية لمحاولة الضغط بنا لتصفية حساباتهم المالية. ونعتبر أجورنا الشهرية خطا أحمر، وإن محاولة تجويعنا وعدم التسريع بدفع أجورنا يعتبر جريمة إنسانية وسلوكا انتهازيا وغير مسؤول، ولا يعبر عن المواطنة الحقيقية.
واعتبرت نقابة عمال شركة النظافة ”أوزون تاوريرت” عدم توفير الكمامات الواقية والتعقيم وكافة شروط السلامة الصحية، ليس فقط بالأمر الطارئ، بل هو خرق واضح ومستمر لكناش التحملات، وأن التستر عليه يطرح أكثر من علامة استفهام، ويستدعي التدخل العاجل من طرف الجهات المعنية، وعلى رأسها المجلس الجهوي للحسابات، من أجل تفعيل المراقبة وتطبيق مضامين كناش التحملات.
وختمت النقابة المذكورة بلاغها الذي توصلت ”حدث” بنسخة منه، بالتأكيد على أن العمال سيستمرون في أداء عملهم، والقيام بكافة واجباتهم، رغم المعاناة وجميع المخاطر الإكراهات، وعيا منهم بأبعاد الظرفية التي نعيشها وبخطورة الجائحة، لكنه في حالة استمرار التلاعب بأجورهم، واستمرار الاستهتار بسلامتهم الصحية، سيضطرون إلى إعلان برنامج نضالي صباح يوم الإثنين 13 أبريل 2020، مفتوحا على كافة الأشكال التصعيدية.
جدير بالذكر أن النقابة المعنية، ومن باب مسؤوليتها، قامت بالعديد من التحركات والإجراءات لتنبيه جميع المسؤولين وتحسيسهم بخطورة الوضع، وأصدرت بيانا وبلاغا، ووجهت رسالة مفتوحة في هذا الشأن، وقامت بتوقيع اتفاق مع الشركة يوم 19 مارس 2020 من أجل توفير الكمامات والتعقيم، كما أجرت العديد من الاتصالات مع المدير الجهوي للشركة وباشا المدينة من أجل التسريع بدفع أجور العمال، لكنه للأسف يبدو أن بعض الأطراف لا تهمها معاناة عمال النظافة، ولا تقدر حجم تضحياتهم ومجهوداتهم، خصوصا في هاته الظرفية الاستثنائية، بحسب تعبير بلاغ النقابة ، مضيفا أن ”ما يهمها فقط هو البهرجة والتصريحات الإعلامية أمام الكاميرات لتضليل المواطنين بأن كل شيء على مايرام، وتقوم بإخفاء الحقيقة القاتلة، وهي أن عمال النظافة المتواجدين في الواجهة لم يتوصلوا بأجورهم لحدود اللحظة، وهم بدون كمامات، معرضين أجسادهم لاحتمال التقاط العدوى ونقلها، بل وحتى حاويات جمع الأزبال المتواجدة في الشوارع والأزقة فهي بدون تعقيم، مما يشكل خطرا كبيرا على صحة المواطنين…”.



عدد الزيارات : 1319
تاريخ الإضافة : 2020-04-09





التعليقات تعبر عن راي أصحابها


إضافة تعليق

اسم كاتب التعليق :
بريد الكتروني
: Email (ضروري) سنتأكد من صحة البريد الالكتروني قبل الموافقة على التعليق

التعليق :

IP: 3.231.220.225 Votre adresse IP est conservée
من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان، والابتعاد عن التحريض والشتائم و التعليقات البعيدة عن موضوع الخبر أو التقرير أو المقال