إفتتاح مطعم جديد بمواصفات فاخرة بتاوريرت | إعلان | نظم المجلس الجماعي لتاوريرت إفطار جماعي لفائدة الطلاب الأجانب بإقليم تاوريرت | إفطار جماعي | بلاغ صحفي |

    اخر التعليقات

    غزلان : جميل جداً ❤❤❤ (...)

    : هل يمكنكم نشر بعض القصائد على المجلة. . و ما هي الشروط التي تتيح للكاتب (...)

    طلحاوي نورالدين : المرجو هاتفكم او موقعكم (...)

    عبد اللطيف : بني كولال السلام عليكم ورحمة الله لقد نظرة الي المشور بالصدفة ولقد صدمة عندما قراءة كلمة (...)

    عبد اللطيف : السلام عليكم ورحمة الله لقد نظرة الي المشور بالصدفة ولقد صدمة عندما قراءة كلمة بنو كولال (...)

    : Sadi chfi ahal حمام (...)

    Toufiq nemmassi : لدي رخصة سياقة من نوع b_c_d و اريد الحصول على بطاقة السائق المهني لنقل المسافرين ما (...)

رئيس نادى الصحافة بطانطان

رئيس نادى الصحافة بطانطان

رئيس نادى الصحافة بطانطان
يتساءل العديد من المهتمين والاعلاميين المتتبعين للشان المحلى باقليم طانطان عن المهنة والدور الحقيقى الذى يضطلع به المسمى و.م رئيس نادى الصحافة بطانطان من خلال الادوار التى يقوم بها خدمة لاجندات خاصة لبعض المسؤولين ممن تعتبرهم الساكنة راس الفساد بالاقليم فهو يمثل مؤسسة اعلامية منذ تعيينه فى هذا المنصب ولم يقدم اي شئ لهذا القطاع سوى تقديم التقارير والاخبار الكاذبة للجهات التى يتعامل معها ضد الصحفيين المشهود لهم بالكفاءة والعمل لمحاربة الفساد والمفسدين بالاقليم . ويتضح ذلك كل سنة مع اقتراب موسم طانطان الدولى حيث يتم ادراج اسمه ضمن الاسماء الصحفية المشاركة فى تغطية هذا الحدث الوطنى فيظل يتحرك بين هذا وذاك من خلال خلق البلبلة والتشويش على الاعلاميين سواء العاملين فى طانطان او القادمين من جهات اخرى لان الدور الذى رسمه له سيده فى العمالة واضح والذى كان يتحمل كافة المسؤوليات فى عهد العامل السابق احمد مرغيش ويقوم باقصاء كل من يتعارض مع استراتجيته واهدافه الخاصة التى تتنافى مع التوجه العام للدولة المغربية فى الصحراء من خلال تقريب الادارة من المواطنين وتسهيل مامورية رجال الصحافة لاداء مهامهم وكجزاء على هذه المهام قام المسؤول المذكور بالعمالة بكراء منزل موظف بالانعاش الوطنى لكي يستقر فيه م.و ويتكلف بتنفيذ المخطط كما هو مرسوم وموجه من طرف سيده فى العمالة حيث ان صاحبنا كان يعيش ضائقة مالية كبيرة وكانت جل الاجتماعات واللقاءات التى يعقدها نادى الصحافة تعقد فى نفس المنزل وكان شيخ حضرى يتكلف بايصال كافة التقارير والاخبار عن ما تدواله فى كل اجتماع الى الكاتب العام للعمالة وبعد التغييرات التى شهدتها العمالة وتعيين عامل جديد مشهود له بالكفاءة والنزاهة والتعامل الجيد وخوفا من انفضاح امرهم لان سومة الكراء كانت تؤدى من ميزانية الدولة قام رئيس نادى الصحافة بابتداع طريقة جديدة فى النصب والاحتيال تمثلت فى حشر نفسه فى ملف ساكنة حي الركينة حيث كانت زوجته من المستفيدين من مشروع اسكان ساكنة احياء الصفيح فى اطار رؤية العامل السابق وتوجه وزارة الاسكان والتعمير للقضاء على هذا النوع من السكن العشوائى وحيث ان القانون لايسمح لزوجة المعنى بالامر من الاستفادة مرتين وحيث ان القرعة تمت وفق الاجراءات وبحضور ساكنة الركينة وباشراف مباشر من السلطات المحلية ورجال الصحافة ولقيت ترحيبا من طرف الجميع وحيث ان صاحبنا عاش فى الجو الملوث و هو من عقول العهد السابق شن حرب اعلامية كبيرة على قائدالمقاطعة الحضرية الشاب من خلال مقالات صحفية مدفوعة الثمن لتشويه سمعة هذا الرجل المعروف عند ساكنة الاقليم بانه احد المسؤولين الذى يتوفر على مؤهل كبير ويحظى بثقة رؤسائه ومكتبه مفتوح فى كل وقت لقضاء مصالح المواطنين والحد من التجازوات التى تطال ممتلكاتهم وامنهم وتتبعا للملف فقد قامت جريدتنا بالعديد من التحريات الصحفية واستقصاء اراء مجموعة من الموطنين وخاصة ساكنة الركينة حول ادعاءات المدعو م.و فتبين لنا ان صاحبنا وبعد استفادة زوجته من السكن هي وابنائها من زوجها الاول لم يستسغ الامر فقام باعداد ملف وهمى ولا يستد على اي معطيات كافية من اجل ان يحصل مرة اخرى على سكن هو وابنه من نفس المراة لكن بعد ما ان تضح له ان الامر صعب المنال قام باستغلال منصبه كرئيس نادى الصحافة وضغط على ساكنة الحي هو وزجته لكي يتم اسناده مسوؤلية الناطق الرسمى للساكنة امام السلطات المحلية لكي يتفرغ لتنفيذ مخططه الجهمنى حتى يستفيد من الدار والاساءة الى سمعة اناس شرفاء ونزهاء بدعم سيده فى العمالة الذى اصبح يعيش الدقائق الاخيرة من عمره بعد فشله بالظفر بمنصب عامل كما كان يحلم وكان قد قام بتحويل زوجته الاستاذة الى الرباط وكان يصرح للمقربين منه انه قريبا انه سيتم الحاقه بمنصب كبير ولان الرياح تاتى بما لاتشتهى السفن فقد حدث العكس ولان الدولة وبعد اطلاعها على ملفه اكتشفت العديد من التجاوزات والخروقات فقامت بتركه فى مكان الى حين ان يحصل على التقاعد اما المدعو م.و والذى تعتبره ساكنة الاقليم من مدعمى رؤوس الفساد فقد اكتشفت مجموعة من المواطنيين والصحفيين مؤخرا انه يستفيد من بطاقة الانعاش الوطنى التى تمنحها الدولة للفئات المعوزة والفقيرة والمعطلين من اجل الحد من البطالة لكن صاحبنا ولا انه يحظى بثقة ومباركة من سيده فهو الاحق بهذه الاستفادة التى تحرم منها شرائح مهمة من المجتمع فى طانطان وتنويرا للراي العام فى مدينة العبور فاننا سوف نقوم بنشر العديد من التفاصيل والحقائق والمقالات حول هذا الملف و هذا الداء الذى اصبح ينخر كل القطاعات فى الاقليم خاصة ميدان الصحافة وايضا صراعه المباشر مع قائد المقاطعة الحضرية الثانية بطانطان للتطاول على القانون واستعمال كل الحيل والوسائل الخداعية لقضاء مصالحه الخاصة والاستفادة بطرق غير قانونية من الامتيازات و الى لقاء قريب ان شاء الله طانطان

عدد الزيارات : 37407
تاريخ الإضافة : 2012-10-17

التعليقات تعبر عن راي أصحابها


28
سلام هادشي مشي ماشيماقل

-1
samaa
أنا متفقة معك بزاف إكنتمنة كلامك اكن من القلب

83
samaa
مزيان أوك

27
imene
$^مبليج

إضافة تعليق

اسم كاتب التعليق :
بريد الكتروني
: Email (ضروري) سنتأكد من صحة البريد الالكتروني قبل الموافقة على التعليق

التعليق :

IP: 52.204.98.217 Votre adresse IP est conservée
من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان، والابتعاد عن التحريض والشتائم و التعليقات البعيدة عن موضوع الخبر أو التقرير أو المقال

حظك هذا اليوم

abraj

الفيديوهات الاكثر مشاهدة

مواضيع أخرى