Taourirt.info

تاوريرت : يوم تواصلي حول : تنمية المراعي بالنجود العليا في مواجهة التغيرات المناخية

تاوريرت : يوم تواصلي حول : تنمية المراعي بالنجود العليا في مواجهة التغيرات المناخية

تاوريرت : يوم تواصلي حول : تنمية المراعي بالنجود العليا في مواجهة التغيرات المناخية احتضن مقر عمالة تاوريرت صباح يوم الثلاثاء فاتح نونبر 2016 لقاءا تاصليا حول : تحسين المراعي في النجود العليا في مواجهة التغيرات المناخية من تنظيم المديرية الاقليمية للفلاحة بتاوريرت تحت اشراف السيد عامل اقليم تاوريرت وبحضور عدة متدخلين في المجال الرعوي من سلطات محلية لقيادة الزوى ومنتخبين وممثلي التنظيمات المهنية المعنية بتنمية المراعي وتربية الماشية من تعاونيات وجمعيات بقيادة زوى وبحضور ممثل الغرفة الفلاحية بوجدة وبعض الكسابة بمنطقة النجود العليا والقطاعات الحكومية المتدخلة في المجال الرعوي من قبيل : المديرية الاقليمية للمياه والغابات ، وكالة الحوض المائي ، المصلحة الاقليمية للاستشارة الفلاحية ، مكتب التعاون ، المديرية الجهوية للأرصاد الجوية . وقد كان الهدف هذا اليوم الدراسي حسب الجهة المنظمة هو دق ناقوس الخطر والى تحسيس مستغلي المجال الرعوي بالنجود العليا من كسابة او تنظيمات مهنية او منتخبين الى ضرورة الانخراط الفعلي في عمليات تحسين المراعي بغية الحد من حالة التدهور التدريجي للموارد الطبيعية . كما شكل اللقاء مناسبة من أجل منح بعض المؤسسات المتدخلة في المجال الرعوي فرصة لتقديم عروض حول واقع التغيرات المناخية على جهة الشرق واقليم تاوريرت خاصة من تقديم المديرية الجهوية للأرصاد الجوية لجهة الشمال ، عرض حول الموارد المائية بالنجود العليا من تقديم المركز الجهوي للبحث الزراعي ، وعرض ثالث حول موضوع : الادارة والتدبير التشاركي للمجال الرعوي من طرف المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية وفي الأخير عرض رابع من تقديم قطاع المياه والغابات حول موضوع : تجربة المشروع التشاركي لمحاربة التصحر بالهضاب العليا في مجال تهيئة المراعي . وتضم منطقة النجود العليا لاقليم تاوريرت المجال الترابي لجماعتي العطف واولاد امحمد وتمتد على مساحة اجمالية تناهز 312000 هكتار تشكل المراعي فيها نسبة 92% ، وتعد المنطقة الموطن الأساسي لقبيلة الشرفاء الزوى ، حيث يبلغ تعداد سكانها 4525 نسمة موزعة على 22 دوار وينتظم جل قاطينيها في تنظيمات مهنية وتنموية غير نشيطة . كما كان اللقاء التواصلي فرصة سانحة لفتح الباب أمام المتدخلين والحاضرين لمناقشة ما جاء به هذا اليوم الدراسي الهام حول تنمية المراعي بالنجود العليا في مواجهة التغيرات المناخية ، حيث عبر الكثير منهم عن تخوفهم وقلقهم من الجفاف الذي يشكل أهم مشكل بهذه المنطقة ، حيث طالب البعض من الدولة التدخل الفوري من أجل ايجاد حلول عملية ناجعة لمواجهة الجفاف وتمكين الكسابة من الدواء والعلف الماشية والماء
محمد يوجيل وسعاد افندي