Taourirt.info

تراس عامل صاحب الجلالة على اقليم تاوريرت مراسيم افتتاح مركز لقمان الحكيم

تراس عامل صاحب الجلالة على اقليم تاوريرت مراسيم افتتاح مركز لقمان الحكيم

تراس عامل صاحب الجلالة على اقليم تاوريرت مراسيم افتتاح مركز لقمان الحكيم تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية في مجال الاحتفاظ التربوي ومحاربة الهدر المدرسي خاصة في صفوف الشباب اليافعين، وتنزيلا لبرنامج عمل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الملتزم به امام صاحب الجلالة وخاصة المشروع الرابع المتعلق باحداث وتوسيع شبكة مدارس الفرصة الثانية الجيل الجديد، تراس عامل صاحب الجلالة على اقليم تاوريرت مراسيم افتتاح مركز لقمان الحكيم للفرصة الثانية الجيل الجديد ، وذلك يوم الاثنين 07 اكتوبر 2019.
هذا المركز اعتمد بشراكة مابين وزارة التربية الوطنية من خلال الاكاديمية الجهوية لجهة الشرق ، والجمعية المغربية للتعاون والتنمية .
مركز لقمان الحكيم للفرصة الثانية الجيل الجديد فتح ابوابه لاكثر من 80 مستفيدة ومستفيد تتراوح اعمارهم بين 13 و 20 سنة من الشباب اليافعين الذين انقطعوا عن الدراسة ، حيث يضمن لهم هذا المركز برنامجا دراسيا متكاملا يجمع مابين الشق المعرفي والشق المهني.

مركز لقمان الحكيم للفرصة الثانية سيمكن من تاهيل المستفيدين من خدماته من إعداد معرفي وبيداغوجي يؤهلهم لاجتياز الامتحان الاشهادي لنيل شهادة السلك الاعدادي؛ كما يوفر هذا المركز ثلاثة تخصصات مهنية هي :
* شعبة الفلاحة والبستنة ب : 20 مستفيذة ومستفيذ
* شعبة الصيانة المعلوماتية ب : 24 مستفيذة ومستفيذ
* شعبة الحلاقة والتجميل ب : 44 مستفيذة ومستفيذ
السيد عامل اقليم تاوريرت كان مرفوقا بوفد يضم مجموعة من المسؤولين بمختلف المصالح المدنية والعسكرية اضافة الى المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بتاوريرت والمدير الاقليمي للتكوين المهني والمندوب الاقليمي للتعاون الوطني.
وقد استمع عامل الاقليم الى مجموعة من الشروحات حول خدمات المركز كما حاور مجموعة من المستفيذات والمستفيدين وانصت الى وجهات نظرهم والافاق التي ينتظرونها بعد تكوينهم، داعيا اياهم الى الايمان بفرصتهم الثانية هذه من اجل استدراك مسارهم التعليمي واغنائه بمهارات مهنية ستساعدهم على الاندماج في سوق الشغل.
ان المديرية الاقليمية بتاوريرت ومعها شركاؤها وعلى راسهم الجمعية الشريكة المكلفة بتدبير المركز وهي الجمعية المغربية للتعاون والتنمية، حريصة على توسيع هذا المشروع ليشمل جماعات ترابية اخرى من الاقليم خاصة وان هناك رغبة كبيرة لدى شباب اقليم تاوريرت ممن لم يحالفهم الحظ في الدراسة النظامية الى نيل فرصة ثانية تمكنهم من الاستدراك الايجابي معرفيا ومهنيا.